لقد قام مركز الزايدي للتعليم المالي بدراسة سلوك المتداولين في السوق السعودي خلال أيام الاسبوع، وخرج بالإحصائية التالية:

“ملاحظة انه كلما ذكرنا يوم الخميس فإننا نعني بذلك اخر يوم تداول في الاسبوع ، الخميس أو الأربعاء، سواءً كان يوم الخميس بعد

تطبيق قرار الاجازة الجديد او يوم الاربعاء قبل تطبيق قرار الاجازة الجديد، وكذلك الحال ينطبق على اول الاسبوع يوم الاحد بعد التطبيق او يوم السبت قبل التطبيق”.

البيانات الاحصائية التالية للسوق السعودي تدور حول نتائج كمية ووصفية للإجابة على تساؤلات محددة سوف نطرحها تباعاً، النتائج الكمية نتعامل معها كأرقام اكثر من تعاملنا معها ككلمات او صفات.

فالهدف الرئيسي في العملية الاحصائية الكمية هو دراسة التكرارات او عدد مرات ظهور صفة محددة في زمن محدد.

فعلي سبيل المثال، النتيجة الكمية التالية تجيب على التساؤل التالي:

س/ كم عدد ايام تداول نهاية الاسبوع “الخميس” التي ارتفع او انخفض فيها السوق السعودي لثمانية سنوات سابقة؟

فلو عرفنا ان اخر الاسبوع هو تداول يوم الخميس ” او يوم الاربعاء قبل تطبيق نظام الاجازة الجديد ”

 

في الثمان سنوات السابقة يوجد لدينا 374 يوم تداول تمثل ايام اخر الاسبوع “الخميس” ، فمن ال374 يوم ارتفع السوق في 223 يوم وانخفض في 151 يوم.

 

النتيجة الكمية السابقة والتي تنص على ان 223 يوم خميس ارتفع فيها السوق، و 151 يوم خميس انخفض فيها السوق، تقودنا الى نتيجة وصفية وهي ان السوق في نهاية الاسبوع يوم الخميس” يميل الى الارتفاع اكثر من الهبوط، وهكذا ….

 

سوف نعرض لكم رسم بياني عبارة عن احصاء كمي، يوضح سلوك التداول خلال الاسبوع للثماني سنوات السابقة للفترة من 2/12/2006 الى 26/6/2014

وهذا الرسم عبارة عن احصاء كمي سوف نترجمه الى احصاء وصفي بعد النظر الى الرسم:

New Picture (1)

 

من الرسم البياني السابق يتضح لنا:

ان سلوك التداول في بداية ونهاية  الاسبوع يميل الى الارتفاع اكثر منه الى الهبوط،

في الثمان سنوات السابقة تكرر معنا اول يوم تداول “الاحد بعد تطبيق نظام الاجازة الجديد او السبت قبل تطبيق نظام الاجازة الجديد” تكرر هذا اليوم 391 مرة،

وفي ال 391 مرة ارتفع السوق في 247 مرة “يوم”  بينما انخفض 144 مرة “يوم ” لذلك نستطيع ان نقول التالي :

ان سلوك التداول في بداية الاسبوع وفي نهاية الاسبوع يميل الى الارتفاع بينما يميل الى جني الارباح في منتصف الاسبوع ”

الاثنين والثلاثاء والاربعاء”

ومن السابق كذلك وبناءً على الاحصاء الكمي نستطيع ان نقول ان افضل يوم للشراء خلال الاسبوع هو يوم الاربعاء

وافضل يوم لجني الارباح هو يوم الاحد.

انتهى التحليل الكمي والوصفي لهذه الفقرة.

 

التالي هو تحليل كمي يتبعه تحليل وصفي وهي عبارة عن احصائيات كمية لاقصى ارتفاع او ادنى هبوط حققها المؤشر في ايام

الاسبوع للثمان سنوات السابقة.

New Picture (2)

التحليل الكمي للرسم البياني السابق:

اقصى ارتفاع حققه السوق للثمان سنوات السابقة كات في بداية الاسبوع “الاحد” حيث حقق السوق ارتفاع قدره 9.51%

بينما ادنى هبوط حققه المؤشر للثمان سنوات السابقة كان كذلك  في بداية الاسبوع  “الاحد” حيث انخفض المؤشر بنسبة 9.88%

التحليل الوصفي للرسم البياني السابق:

نلاحظ ان سلوك المتداولين يميل الى الحدة والصخب في التداولات في بداية الاسبوع بينما يميل الى الهدؤ والترقب في نهاية الاسبوع.

انتهى التحليل الكمي والوصفي للفقرة السابقة.

 

تحليل المتوسطات:

التالي تحليل متوسطات سلوك التداول لايام الاسبوع لاخر ثمان سنوات وكانت النتيجة كالتالي:

New Picture (3)

التحليل الكمي والوصفي للرسم البياني السابق:

نلاحظ ان سلوك التداول كما اشرنا سابقا يميل الى الارتفاع ايام الاحد والثلاثاء والخميس، بينما يميل سلوك التداول الى

الانخفاض وجني الارباح منتصف الاسبوع  ايام الاثنين والأربعاء.