جولة سريعة على تاريخ النفط في المملكة العربية السعودية.

عندما رفضت بريطانيا مساعدة الملك عبدالعزيز رحمه الله في البحث عن النفط، لجأ المـلك وقتها إلى شـركـة سـتانـدرد أويـل أف كـاليفورنيا «شـيفرون حالياً» الأمريكية ليتم اكتشاف أول بئر نفط في الدمام والتي لم تأت نتائجها محققة للتطلعات ولكن لأن الدلائل كانت تشير إلى وجود الزيت والغاز فقد استمرت الشركة في حفر تسع آبار متتالية إلى أن تحقق الحلم في 3مارس 1928حيث أنتجت بئر الدمام رقم 7 كميات كبيرة من النفط بـعـد حفـرها على عـمـق 1441 مـتـراً في طبقة أطلق عليها اسم (الطبقة الجيولوجية العربية) فدخلت بذلك المملكة عصر صناعة النفط.

ومنذ ذلك الحين عملت الحكومات المتتاليه في المملكة العربية السعودية على اكتشاف المزيد من ابار النفط, فقد بلغت  الإيرادات النفطية في عام 1969م مبلغ 5.1 مليار ريال وفي عام 2012 مبلغ 1.1 تريليون ريال.

وقد شكلت الايرادات النفطية من الميزانية العامة للدولة في عام 1969م مانسبته 90.3% ، ولاتزال المـمـلكة العربية السعودية تعتمد في موارد ميزانيتها على النفط بشكل رئيسي ففي  عام 2012م   شكلت الايرادات النفطية من الميزانية العامة للدولة مانسبته 91.8%.

في عام 1962م بلغ إحتياطي المملكة العربية السعودية الثابت من النفط الخم 59.5 مليار برميل، وتوالت اكتشافات النفط في الاعوام التالية ففي عام 2012م بلغ الإحتياطي الثابت من النفط الخام  265.4 مليار برميل.

اما على مستوى الانتاج فقد بلغ الانتاج اليومي من النفط الخام في عام 1969م مامقداره 1.64 مليون برميل يومياً، وتطور الانتاج مع تطور المزيد من الإكتشافات النفطية وتكنولوجيا استخراج النفط حبث بلغ الانتاج اليومي في عام 2012م مامقداره 9.31 مليون برميل يومياً.

اما بالنسبة لاسعار النفط الخام فقد بلغت أسعار النفط الخام (عربي خفيف) في عام 1970م مبلغ 1.3 دولار للبرميل وتوالت ارتفاعات اسعار الطاقة منذ ذلك الحين إلى ان وصلت الأسعار في عام 2012م كمتوسط مبلغ 107 دولار للبرميل