مقدمة:

تحدث الفجزة السعرية بين سعر اغلاق اليوم وسعرافتتاح اليوم التالي، وهي منطقة سعرية لا يحدث عليها اي عملية تداول وتظهر واضحة بالعين على الرسم البياني كما سوف نرى لاحقًاً.

احداث كثيرة تتسبب في حدوث الفجوة السعرية مثل تسرب اخبار ايجابية او سلبية او ماتعرف ب “المعلومات الداخلية” عن ارباح السهم بعد اغلاق السوق، فعندما تكون الفجوة السعرية الى اعلى فقد تكون الاخبار المسربة ايجابية مما جعل العديد من المستثمرين يضعون طلباتهم للشراء قبل افتتاح السوق وتسببت هذه الطلبات في حدوث الفوة السعرية العليا.

اما اذا كانت الفجوة الى اسفل فالاخبار المسربة سلبية مما جعل العديد من المستثمرين يضعون عروضهم للبيع والتخلص من السهم قبل افتتاح السوق وتسببت هذه العروض الكبيرة في حدوث الفوة السعرية الدنيا.

الفجوة السعرية تستخدم كدليل ان هنالك حدث جوهري في القوائم المالية للشركة ” ايجابي او سلبي “.

قبل ان نستعرض لحضراتكم انواع الفجوات السعرية دعونا نلقي نظرة على الرسم البياني التالي:

New Picture (1)

عادة تظهر الفجوة السعرية على الرسم البياني اليومي، والفجوات على الرسم البياني الاسبوعي والشهري نادرة نوعاً ما، واذا حدثت الفجوة السعرية على الاسبوعي فانها نتيجة الفرق بين سعر الاغلاق نهاية الاسبوع ” الخميس” وسعر افتتاح بداية الاسبوع التالي” الاحد”، وكذلك على الرسم البياني الشهري فاذا تكونت الفجوة السعرية فانها نتيجة الفرق بين سعر اغلاق نهاية الشهر وسعر افتتاح بداية الشهر التالي.

انواع الفجوات السعرية:

تنقسم الفجوات السعرية الى اربعة اشكال، لكل شكل خصائص معينة سوف نتناولها فليس كل فجوة سعرية فرصة للشراء او فرصة للبيع كما سوف نرى.

النوع الاول:

الفجوة السعرية الشائعة الحدوث:

يحدث هذا النوع من الفجوات السعرية كفجوة عليا عندما يعلن السهم عن توزيع ارباح، وكفجوة دنيا في اليوم التالي لاحقية الأرباح. وهذا النوع من الفجوات عادة يتم اغلاق الفجوة في الايام القادمة للفجوة.

الرسم البياني التالي يوضح فجوتين سعرية من نوع الفجوات السعرية الشائعة الحدوث، لاحظ في كل مرة تحدث الفجوة يعود السعر في الايام التالية الى اغلاق منطقة الفجوة.

New Picture

الفجوات السعرية  من هذا النوع تحدث عادةً في مناطق يكون فيها السعر في اتجاه افقي “لا صاعد و لاهابط “، ويمكن ان تساعد كميات التداول في معرفة هذا النوع من الفجوات، حيث تظهر كميات ضعيفة من التداول قبل وبعد حدوث هذا النوع من الفجوات السعرية، والحذر من هذا النوع من الفجوات مطلوب وذلك لسرعة اغلاق الفجوة السعرية في الايام التالية.

استراتيجيتي في التعامل مع هذه الجوات هي كالتالي، اذا كنت امتلك السهم وحدثت هذه الفجوة وتاكدت انها من النوع الشائع فانني اقوم ببيع السهم على امل الشراء لاحقا عند اغلاق الفجوة، اما اذا كنت لا امتلك السهم وحدث هذا النوع من الفجوات وتاكدت انه من النوع الشائع فلا اقوم بشراء السهم عندها لانه ببساطة سوف يهبط السعر لاغلاق الفجوة في الايام القادمة.

النوع الثاني:

فجوات الاختراق او فجوات الكسر:

وهي نوعين متضادين، الاول “فجوة الاختراق” فجوة عليا تحدث مع اختراق مقاومة، والثاني ” فجوة الكسر” فجوة دنيا تحدث مع كسر دعم.

هذا النوع من الفجوات يحدث عندما يكون هناك احتقان في السعر، بمعنى عندما يكون السعر في منطقة تذبذب ضيقة، فاذا كان السعر قريب من دعم “قاع” فان السهم قد يجهز لفجوة سعرية يكسر فيها الدعم.

اما اذا كانت منطقة الاحتقان قريبة من مقاومة  “قمة” فان السهم قد يجهز لفجوة سعرية يخترق فيها مقاومة،

كما سوف نرى لاحقاً. كميات التداول عند الفجوة السعرية “الاختراق او الكسر” ترتفع بشكل ملحوظ جداً، وذلك لان منطقة الاختراق تحتاج الى مشترين اكثر من البائعين يساعدون في عملية اختراق المقاومة فكن معهم،

وكذلك منطقة الكسر تحتاج الى بائعين اكثر من المشترين يساعدون في عملية كسر الدعم.

مع كميات التداول العالية على السهم تصبح منطقة اختراق المقاومة منطقة دعم مستقبلية، اما منطقة كسر الدعم تصبح منطقة مقاومة مستقبلية،

لا تقع في فخ هذا النوع من “الفجوات السعرية ” لاحظ الرسم البياني التالي استمر السعر فوق مستويات 40 ريال لمدة شهرين تقريبا ” قريب من منطقة دعم ” ولكن عندما كسر السعر منطقة الدعم بفجوة سعرية وبكميات تداول عالية اصبح سعر 40 ريال من الماضي، وفرضت قوانين جديدة للتداول.

New Picture (2)

اما بالنسبة لفجوة اختراق المقاومة فافضل فجوة تحدث عندما يصاحبها احد نماذج الشارت المعروفة، فعلى سبيل المثال اذا تم اختراق مقاومة بفجوة سعرية بعد مثلث تصاعدي فان هذه تعد اشارة قوية الى عملية شراء ناجحة،

الرسم البياني التالي يوضح فجوة اختراق حدثت بعد تكون نموذج مثلث تصاعدي وهي اشارة قوية لحدوث تغيرات حادة ي السعر مستقبلاً.

New Picture (3)

النوع الثالث:

فجوات الانطلاق:

وهي نوعي المفضل والذي ابحث عنه دوماً، قد يكون انطلاق السعر الى اعلى وهذا ماقصده وقد يكون انطلاق السعر الى اسفل وهذا دوماً ماخشاه واتحسسه.

فجوات انطلاق السعر الى اعلى:

عادة في هذا النوع من الفجوات يكون السعر في اتجاه هابط ثم يتحول الى اتجاه صاعد “لاحظ الى الان لم تتكون الفجوة” واثناء الاتجاه الصاعد تتكون هذه الفجوة،ومع تكون الفجوة ترتفع كميات التداول بشكل ملحوظ.

على سبيل المثال، لو خيرت بين سهمين في اتجاهين صاعدين احدهما كون فجوة الانطلاق والاخر لم يحدث فيه فجوة، فبدون كلام او نقاش سوف اختار السهم الذي كون فجوة الانطلاق، بل ان الامر قد يتعدى ذلك فقد اخرج من سهم في اتجاه صاعد الى سهم في اتجاه صاعد مع فجوة انطلاق.

الرسم البياني التالي لاحظ ان السهم كان في اتجاه هابط من بداية الشارت الى منتصف شهر مارس، ثم تحول الاتجاه من هابط الى صاعد في بداية شهر ابريل، وخلال الاتجاه الصاعد تكونت فجوة الانطلاق الى اعلى مع زيادة ملحوظة وواضحة في كميات التداول.

New Picture (4)

وكما توجد فجوة انطلاق الى اعلى كذلك يوجد فجوة انطلاق الى اسفل “هبوط”، يصاحبها ارتفاع في كميات التداول، وهذا النوع من الفجوات جاد جداً وهو تعبير عن انخفاض اسعار السهم مستقبلاً لذلك يجب التعامل مع هذا النوع من الفجوات متى حدثت بجدية تامة.

النوع الرابع:

الفجوات الخادعة:

وهي التي تحدث بالقرب من نهاية قمة او نهاية قاع، فالتي تحدث في نهاية “قمة صاعدة” تكون فجوة عليا، اما التي تحدث في نهاية “قاع هابط” فجوة دنيا.

من علامات هذه الفجوات الخادعة كما ذكرنا تحدث في نهاية قمة صاعدة او قاع هابط، تكون مصحوبة بكميات تداول عالية، تتكون الفجوة بفارق سعري كبير بين اغلاق اليوم وافتتاح اليوم التالي.

هذا النوع من الفجوات سرعان ما يتم اغلاقها في الايام القريبة القادمة

التعامل مع الفجوة الخادعة ممكن ان يكوَن لك ثروة سهلة وممكن ان يتسبب في خسارة فادحة لذلك يجب الحذر عند التعامل مع هذا النوع مع الفجوات.

الرسم البياني التالي يوضح الفجوة الخادعة والتي حدثت في قمة وذلك لسحب المزيد من المشترين وتعليقهم في السهم عن طريق خدعهم، لاحظ ان الفجوة تكونت في قمة وصاحباها ارتفاع في كميات التداول “تدوير”، وتم اغلاق الفجوة بعد حدوثها مباشرة، فكل هذه المؤشرات تساعدك في معرفة هذا النوع من الفجوات.

New Picture (5)

وكما توجد فجوة خادعة عليا تحدث في قمة كذلك عكسها تماماً وبنفس الشروط تحدث الفجوة الدنيا الخادعة في قاع هابط، وهي فرصة للشراء.

اخيراً:

يوجد مقولة غير دقيقة وهي ان الفجوات السعرية يتم اغلاقها في الفترات اللاحقة، وهذا فعلا ينطبق على النوع الاول “الاكثر شيوعاً” والنوع الاخير ” الخادعة”، والعديد من المستثمرين يترقبون اغلاق الفجوة في النوع الثاني ” فجوة الاختراق والكسر” والنوع الثالث ” فجوة الانطلاقة”, وهذا يفوت عليهم تحقيق ارباح عالية او تحمل خسائر وتعليقة طويلة، لذلك في النوع الاول والاخير لا يمنع من الانتظار حتى اغلاق الفجوات السعرية، اما النوع الثاني والثالث فلاتنتظر اغلاق الفجوة.