مقدمة:

في الكثير من اسواق العالم نجد العديد من المؤشرات التي تقيس اداء السوق جملةً وتفصيلاً، فعلى سبيل المثال نجد مؤشر الاسواق الامريكية Standard & Poor’s 

او مايعرف بمؤشر S&P هذا المؤشر على سبيل المثال اشتق منه العديد من المؤشرات مثل:

  • S&p 100 هذا المؤشر يقيس اكبر 100 شركة في المؤشر.
  • S&P 400 هذا المؤشر يقيس اكبر 400 شركة في المؤشر.
  • S&P 500 هذا المؤشر يقيس اكبر 500 شركة في المؤشر.

وهذه المؤشرات تساعد كثيراً في معرفة توجه المستثمرين، ومن هنا انطلقت فكرة اشتقاق مؤشرات جديدة من المؤشر العام تاسي.

المؤشرات الجديدة:

لقد راودتني فكرة ان اقوم بتقسيم السوق الى 3 أقسام واشتق 3 مؤشرات جديدة تقيس اداء كل قسم، وبناءً عليه تم تقسيم السوق كالتالي:

1. القسم الاول: ويضم أكبر 51 شركة من حيث عدد الاسهم الحرة، وهي الشركات التي عدد اسهمها الحرة يزيد عن 84 مليون سهم.

2. القسم الثاني: ويضم 51 شركة متوسطة من حيث عدد الاسهم الحرة، وهي الشركات التي عدد اسهمها الحرة اقل من 84 مليون سهم. واكثر من 20 مليون سهم.

3. القسم الثالث: ويضم اصغر 51 شركة من حيث عدد الاسهم الحرة. وهي الشركات التي عدد اسهمها الحرة يقل عن 20 مليون سهم.

والغرض من التقسيم السابق هو التعرف على الشركات التي كانت لها تاثير اكبر على حركة المؤشر العام، وتساعدنا هذه المؤشرات للتعرف الى اين يتجه المستثمرون،

هل يتجهون الى الشركات الصغيرة او المتوسطة او الكبيرة.

ولقد قمت باستحداث المؤشرات لكل قسم اعتباراً من بداية عام 2013 الى اخر اغلاق يوم 5 اغسطس 2013 الموافق 28 رمضان 1433 هـ ، وقد قمت باعطاء قيمة اساس 1000 نقطة في بداية العام لكل قسم الكبير والمتوسط والصغير.

الرسم البياني التالي مؤشر يوضح حركة الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة من بداية عام 2013 الى اخر اغلاق:

New Picture (17)

نلاحظ ان اكبر حركة للمؤشرات كانت على الشركات المتوسطة من حيث عدد الاسهم الحرة وهي الشركات التي عدد اسهمها الحرة اقل من 84 مليون سهم. واكثر من 20 مليون سهم، حيث ارتفعت هذه الشركات من بداية العام من  1000 نقطة الى اخر سعر اغلاق 1181.06 نقطة وذلك بنسبة ارتفاع بلغت 18%.

ثم ياتي بعد ذلك الشركات الكبيرة والتي عدد اسهمها الحرة اكثر من 84 مليون سهم،  حيث ارتفعت هذه الشركات من بداية العام من 1000 نقطة الى اخر سعر اغلاق 1163.71 نقطة وذلك بنسبة ارتفاع بلغت 16%.

ثم  ياتي بعد ذلك الشركات الصغيرة والتي عدد اسهمها الحرة اقل من 20 مليون سهم،  حيث انخفضت هذه الشركات من بداية العام من 1000 نقطة الى اخر سعر اغلاق 999.55 نقطة وذلك بنسبة انخفاض بلغت – 0.04%.

هنا نلاحظ ان الشركات الصغيرة تقريباً مهملة والافضل هو التوجه للشركات المتوسطة ومن ثم الكبيرة.

تفاصيل المؤشر والشركات التي تدخل في حساب كل مؤشر:

الجدول التالي يوضح الشركات الصغيرة التي تدخل في مؤشر الشركات الصغيرة، كما تجد بجانب كل شركة نسبة ارتفاع الشركة من بداية عام 2013 الى  الى اخر اغلاق يوم 5 اغسطس 2013 الموافق 28 رمضان 1433 هـ، وعدد الاسهم الحرة لكل شركة:

“الشركات الصغيرة هي التي يقل عدد اسهمها الحرة عن 20 مليون سهم”

الصغيرة

الجدول التالي يوضح الشركات المتوسطة التي تدخل في مؤشر الشركات المتوسطة، كما تجد بجانب كل شركة نسبة ارتفاع الشركة من بداية عام 2013 الى  الى اخر اغلاق يوم 5 اغسطس 2013 الموافق 28 رمضان 1433 هـ، وعدد الاسهم الحرة لكل شركة:

“الشركات المتوسطة هي التي عدد اسهمها الحرة اقل من 84 مليون سهم. واكثر من 20 مليون سهم.”

المتوسطة

الجدول التالي يوضح الشركات الكبيرة التي تدخل في مؤشر الشركات الكبيرة، كما تجد بجانب كل شركة نسبة ارتفاع الشركة من بداية عام 2013 الى  الى اخر اغلاق يوم 5 اغسطس 2013 الموافق 28 رمضان 1433 هـ، وعدد الاسهم الحرة لكل شركة:

“الشركات الكبيرة هي التي عدد اسهمها الحرة يزيد عن 84 مليون سهم”.

الكبيرة

 

سوف نحاول قدر المستطاع تحديث المؤشرات ولو اسبوعياً حتى نعرف التوجه في المستقبل ان شاء الله.