الهدف من هذه النسبة:

تقيس نسبة السيولة قدرة الشركة على سداد ديونها قصيرة الاجل “التي سوف يحل موعد سدادها في اقل من 12 شهر”

طريقة قراءة هذه النسبة:

إذا كانت نسبة السيولة للشركة أكبر من 1 فهذا يعني أن الشركة قادرة على تغطية ديونها قصيرة الأجل وهذا مؤشر جيد، اما اذا كانت نسبة السيولة اقل من 1 فهذا يعني ان الشركة قد تواجه مشاكل في العام الحالي وقد تتعثر في سداد ديونها قصيرة الاجل.

طريقة حساب هذه النسبة:

  1. اذهب الى قائمة المركز المالي للشركة المختارة هنا مثال لشركة سابك
  2. قم بقسمة البند الأول “الموجودات المتداولة” على البند السابع ” المطلوبات المتداولة” .

في المثال السابق:

نسبة السيولة = الموجودات المتداولة ÷ المطلوبات المتداولة

92,426,560 ÷ 42,604,725 = 2.16 مره

وكما ذكرنا سابقاً ان نسبة السيولة اذا كانت اكبر من 1 فهذا يعني أن الشركة قادرة على سداد ديونها قصير الاجل، وكما هو واضح ان نسبة السيولة في شركة سابك بلغت 2.16 مره عن عام 2015 وهذا يعد مؤشر جيد، حيث ان هذا المؤشر افادنا ان الشركة لن تواجه أي صعوبات في سداد ديونها في الاثني عشر شهر القادمة أي في عام 2016.

هذه مواضيع موجهة للمبتدئين، وللوصول الى الاحترافية في التحليل المالي شاركنا في الدورة التدريبية هنا